Ultimate magazine theme for WordPress.

تحميل رواية المتمردة pdf – مليكة مقدم

0 37

تحميل رواية المتمردة pdf – مليكة مقدم

في كل رواياتها تقلب مليكة مقدّم صوراً من سيرة تلك الفتاة الجزائرية التي عايشت إحتلال فرنسا للجزائر وحملت أحلام محيطها في جزائر حرة.
بذاكرة مجروحة وروح تخزن حباً كبيراً لذلك البلد , تكتب آملة أن تتحقق تلك الأحلام التي راودت الجزائرين الذين هبوا ضد الإحتلال ودفعو ثمناً غالياً لحريتهم.
تلك الحرية التي ما إن تخلصت من سيطرة الإحتلال حتى خضعت لسيطرة العسكر ورجال الشرطة وخضعت لسيطرة أقسى ممن إدعوا أنهم حماة شرف المجتمع الجزائري وعودتة لأصوله
طحنت التحولات التي حصلت في الجزائر بعد الإستقلال أحلام أمثال مليكة مقدّم عملاً تتناوبه السيرة وخيال الراوية .تكتب رغبتها في التمرد والخلاص من السيطرة إلى أفق حرّية الإنسان في مجتمع فقد قدرته على الحلم بالقيامة ,وأخضع المرأة فيه بشكل خاص لمجموعة من القيود نزعت عنها أبسط الحقوق الإنسانية ,

لن تشعر بالألم إلا بإنتهاءك لآخر سطر فـ الرواية ، سينزل عليك دفعة واحدة
وجع .. وجع .. وجع
لا طاقة أو إمممم تغيير تشعر به فقط !!

مليكة مقدّمـ التى اعادت إلىّ نفس إحساسي بعد قراءة إبداعت أحلامـ مستغانمي، إحساس بالصمت و أحياناً بالحزن، ولا إستثناء لِتلك الشعور *اللي مالوش وصف*
لما قرأته من إبداع، لما قرأته من رواية تعيش مع أبطالها وكأنهمـ أمامك ، تتفاعل معهُمـ و تشعر احياناً بضرورة تواجدك معهمـ في تلك اللحظة ..
ما قرأته هُنا .. من مأسي مرّ بها الشعب الجزائري .. بهِ شيء من الإختلاف !
“الم اقل لك اننا نحب اوطاننا حتى ولو قست علينا؟ !”
ما قَدّمته الكاتبة هُنا من سيرة لتلك الفتاة الجزائرية، التي عايشت
احتلال فرنسا للجزائر، و حملت أحلامـٍ بجزائر حرة .


ذاكرة مجروحة، و روح تحزن حباً لذلك البلد رغمـ كُلّ ما قّسته به و مازالت
كتبت آملة بأن تلك الأحلام التي راودتها هى و كل الجزائريين الذين دفعوا ثمناً غالياً لحريتهمـ .. ستتحقق لا محالة
تحكي عن تلك الفتاة التي كانت الأولي في قسمها الدراسي، وكانت فخورة جداً بأن تُري نقاطها لأبيها ..
و ردُّه عليها بأنه لا داعٍ لهذا فأنتِ لستِ ولداً !
وإصرارها من بعد ذلك بأنهُ “سوف تري!”
ستساعدك تلك الرواية في التعرف علي نفسك، وأن تكون فخور بمحاولات تمرّدك الصغيرة ، أن تكون فخوراً بك .

تكتب “مليكة مقَدّم ” رواية ذاتية و لكن لا تخلو من الخيال .
تكتٌب متمردة علي المجتمع ، والتقاليد، رافضه لكُلّ أشكال الخضوع !
رافضه الآلام ، راغبة فالحرية المفقودة في مجتمع فقد قدرته علي الحلم و أخضع المرأة للقيود التى نزعت منها أبسط حقوق الإنسان !

ليست أفضل ما قرأت لِجزائريات، لكن أفضل الأعمال المُفعمة بالألم بهذا القدر من التفصيل ..

المجد كل المجد للمتمرّدين، المجد كل المجد لكِ مليكة ..
لن أستطيع وصف ما أحدثته فيّ هذه الرواية .. إقرأوا لِمليكة وكفى!!

’’ الخلاص هو مادة المُتَمَرِّدَة ‘‘

تحميل رواية المتمردة pdf – مليكة مقدم

تحميل رواية المتمردة pdf – مليكة مقدم

للتحميل اضغط هنا

انضم للجروب الخاص بنا علي فيسبوك

ابلغ عن رابط لا يعمل

  • عزيزى القارئ والراغب فى تحميل هذا المحتوى يتم توجيهكم الى صفحة خارجية للتحقق من كونك لست برمجيات خبثة الرجاء التاكيد وبعد ذلك سيتم اظهار لنك التحميل …قم بتحميل الملف المرغوب وشكرا ..
  • الرجاء الابلاغ عن اى روابط لا تعمل لتسهيل خدمتكم اعزائى القراء مع تحياتى كوكب الكتبpdf

Leave A Reply

Your email address will not be published.