تحميل رواية الهاوية pdf– سالمة صالح

41

يشعر الآن أنه يتخلى عما تبقى له من سنوات حياته كما يتخلى زبون عن بقية الورقة النقدية التي دفعها للنادل ثمن وجبة طعامه ، سيتخلى هو عن هذا المتبقي رغم أنه ليس قليلا . سيتخلى عن كل المدن التي لم يرها ، عن كل البحار التي لم تبحر سفينته فوقها ، عن قصص الحب التي لم يعشها ، عن الأبناء الذين سيحملون اسمه ، عن الدار التي لن يتسنى له بناؤها و الشجرة التي لن تنمو وييشتد ساقها أمام عينيه . فما دام كل شيء سينتهي في الآخر ، فلينته الآن .

تحميل رواية الهاوية pdf