تحميل رواية حوش الغجر pdf – وليد حسن

733

تحميل رواية حوش الغجر pdf – وليد حسن المدني دائماً ما تكون الحقيقة واضحة أمامنا، ولكننا لا نراها أو بمعنى أدق نخاف أن نراها؛ فهل تجردت يوماً من ثوب القاضي والحكم على أخلاق الناس وتصرفاتهم، وعبرت إلى الجهة المُقابلة لترى الواقع من وجهة نظر مُغايرة لك؟! وقتها فقط ستتمكن من رؤية الحقيقة ماثلة أمام عينيك.

هي امتداد للعمل الجيد لوليد حسن المدني بعد امس لا يعود، كاتب يمتلك موهبة نقل الواقع، او نقلك انت شخصيا للواقع الذي يكتبه،
واقعنا هذة المرة واقع الغجر الكئيب بظروفه بالهاربين منه والهاربين اليه وملوكه ولصوصه، ونسائه في رواية اغلب اشخاصها حقيقيين
في احداث سريعة متغيرة ما بين الفرح والحزن والكراهية يأخذك في طريق الشهوة من شخص الي اخر حتي تصطدم بالنهاية
عمل رائع، لكاتب رائع

تحميل رواية حوش الغجر

سأبدا كلماتي بقاعدة نفسية
( لكل سلوك دافع ربما لا تراه )
هكذا هي حوش الغجر للأديب وليد حسن المدني
رواية من العالم الذي لا تراه ولكنه موجود بكل تلك التفاصيل المُرهِقة التي كُتبت في الروايه
رواية اخذتني الى الجانب المظلم الذي لم اكن اعلم عنه شيئًا سوى قشور عالم الغجر
مع كل شخصية في الرواية تجد الضعف الانساني والاحلام في ان يوجد انسان له كل حقوقه من الحياة في حياة افضل لذلك رجاءًا لا تحكم على احد لا تعلم ما الدافع الذي جعله يصبح هكذا
حوش الغجر وابطالها المجبرين على ان يتعايشوا مع مبدا الغاية تبرر الوسيلة ليس لعلمهم به او انهم معتنقينه كمبدا نفعي لا لان ليس امامهم سواه في وسط مجتمع رفضهم وميزهم كفئه خُلقت لتستباح وتُهان
ولكن غاية الانسان في الارض القبول ان يكون مقبولا كـ هو وليس كما تريد وان لم تجد القبول الذي تريده فلتفعل ما يُطلب منك ليراك الاخرين

رواية حوش الغجر – وليد حسن المدني

ان تقرا رواية ترى فيها الاشخاص رؤى العين وتشعر بهم بل وتشتم رائحتهم فانت بين يدي كاتب يُجيد رسم شخوصه بكل تفاصيلهم
وليد حسن المدني حكاء بنكهة خيري شلبي ونجيب محفوظ .. في كل رواية له استمتع بكتابة كاتب معاصر معنا يكتب بنكهة العمالقه
حوش الغجر روايه تعيش وادب يُحترم من حيث اللغة والبناء والحبكة والحوار الرائع الذي استمتعت به
قلما ما اجد رواية تعيد شغفي بالقراءة من جديد
ولكن فعلتها تلك الرواية
وفي انتظار العمل القادم بشغف

تحميل رواية حوش الغجر pdf – وليد حسن
تحميل رواية حوش الغجر pdf – وليد حسن

للتحميل اضغط هنا      .