تحميل رواية ولو بعد حينpdf – دعاء عبد الرحمن

254

رفع عينيه إليها وقد أدرك أنها تحدثه هو من البداية , تقصُّ عليه حكاية سندريلا جديدة أخرى, وبالرغم من معرفته أنه لا يصلح لدور الأمير؛ لكنه مُوقن أنَّ باستطاعته أن يكون ساحراً, ولن يكون بخيلاً كما ساحرة الحكاية, لن يمنحها دقات ساعة منتصف الليل فقط, سيمنحها دقات أخرى لن تتوقَّف ما دام فيه نفس يتردد!.تحميل رواية ولو بعد حينpdf – دعاء عبد الرحمن