Ultimate magazine theme for WordPress.

تحميل رواية كن غرامي pdf – مروى شيحة

0 42

تحميل رواية كن غرامي pdf – مروى شيحة

تحميل رواية كن غرامي pdf – مروى شيحة لم يرها يوماً ولم تره… سمع عنها و سمعت عنه..
تحدثا طويلاً… ولم يتحدثا ابداً…
كانت هي.. وكان هو..
وتلك اتت.. تغير هو..
وبدأت بالشك هي…
وتلك اشعلت نار الخراب….
بدأت تسأل هي…
من يكون هو..
وهو بدأ يتساءل.. من كانت؟
وتلك سعيدة… قالت هو يحبني!!
سمعت هي و صدقت..
مرت الأوقات… و لم يتحدثا..
هي بدأت بالبكاء.. وفي أحضان تلك..
حكت كل شكواها..
وتلك قالت : هي لا تفكر بك و نسيتك حتى…
و هو كما هي صدق كل ما قيل..
أحبا بعض كلاهما…
تألما بصمت

رواية كن غرامي – مروى شيحة

هو هناك… و هي هنا… يرتشفان البعد والعذاب..
هي زادت دموعها من بريق عينيها..
وهو على البعد اشتاق ان يشرب من رحيق شفتيها…
وتلك تضحك.. تقول : أتبكين؟ تعتقدين انه حزين!
كفاك حماقةً فهو في احضان النساء مقيم…
هي تتظاهر بعدم الاهتمام… وتدرك سراً ان العين لن تنام..
تلك قالت أتحبها ؟ حقاً !! اذن افرح لها… فاليوم فرحها وغيرك سيمتلك جسدها…
هو كعادته ضحك وتذكر ان هناك كأساً لا بد من شربها…
هي عاشت في تفاصيل كل ما جرى..
احزنها ان كل ما كان…
كان مجرد كلمات خطها القلم على الورق..
هو… ابتعد…

وفي بلاد ابعد من الحياة التي عاشتها هنا… عاش و ربما نسى!
وتلك عادت تسألها هي تجيب ما كان ذهب وما للحديث معنى
وتلك تسأله و لا يجيب كان في ذاته لا يريد الحديث..
تلك احست بأنها خرت من اللعبة…
وكانت راضية فقد أدت دورها…
اسدلت الستار على نفسها وصفق لها الجمهور…
هي جلست لذكرياتها…
على مواعيد اعتادت تقضيها معه…
لكل مكان ذكرى و لكل ذكرى تفصيل…
اغمضت عينيها لتنسى…. ابتسمت لنفسها…
ففي الأحلام عاد و للحب استعاد…
اغمضت عينيها فحدثته… قالت كم أحبك!!
قال اعشقك!!!
فتحت عينيها…
وجدت دفتراً خطت عليه الذكريات…
ادركت بحزن…
ان لا حاضر لها… وهي تعيش الماضي مراراً
تلاحقها الآلام…
في الكلمات.. في الذكريات… وفي دقات القلب…

 كن غرامي pdf – مروى شيحة

تحميل رواية كن غرامي pdf – مروى شيحة

للتحميل اضغط هنا

Leave A Reply

Your email address will not be published.